الأحد، 14 أكتوبر، 2012

بداية

1
يسترق النظرات الى ابنة جاره كل صباح، وهي ذاهبه لمدرستها الثانوية، هي محجبة ولم يكن يرى سوى عينيها البراقتين عندما تمر امامه كفاكهة محرمة، يملأ جيوبه بالفرح ويذهب الى عمله سعيد.
2
عندما رمقته بنظرة خاطفة ذات صباح، شعر وكأن قذيفة انفجرت في صدره، عاد لمنزله، ولم يذهب للعمل، رسم عينيها، وكتب فيها قصيدة، لم ينم الليل، وواصل السهر الى صباح اليوم التالي.
3
رجفة يديه، ونظراته المتواصلة لباب بيت جارهم، تخبرك بالكثير عن لهفته, وارتباكه، وعندما خرجت من باب منزلهم، توسعت عيناه، وشهق كاﻷطفال.
4
كان يقف وقفة عسكرية، ويديه ممدودة اليها بوردة حمراء، وقصيدة، وعينية الحمراوتين من السهر كانا يشتعلان باللهب، مرت من امامه وضحكت: "مجنون"



هنا كانت البداية
10/10/2012 21:23 turki salah

هناك تعليق واحد: