الأحد، 6 فبراير، 2011

تصويتي حرام ..!







- لا أذكر أنني صوتت في احدى الإنتخابات البرلمانيه أو المحليه لأحد المترشحين وأنا مقتنع به
لأنني أعلم جيداً أن شعاراتهم كاذبه , وبرامجهم سرعان ما تتبخر بعد الإنتخابات وتصبح ( المصلحة الشخصية فوق كل شيء )
لا زلت أذكر قديماً لم يكن في حينا كهرباء , وعتمة الليل كانت تجلب رعشة الخوف لمن يدخلها , وقد اشتهر حينا بمدينة ( باجل _ الحديدة ) بإسم حارة الظلام
ولا زلت أذكر أن أحد الصعاليك من المترشحين هو وحزبه استغل براءة الأسر , وقدم الأطباق الشهيه من الأحلام , والوعود الكاذبه ؛ وبعد فوزه لم نرى صورته , أو حتى بعض وجباته النتنه
- وبعد مرور فترة من الزمن , وحلول عام الإنتخابات التاليه ؛ كعادتنا نستقبل الأكاذيب الفارغه من المترشحين , ولكن هذه المره كنا أذكى من المره السابقه , فمن يُدخِل التيار الكهربائي للحي سيحضى بتصويت الجميع , ولأن أفراد الحي ليسوا بالقليل , وأصواتهم ستشكل فارق كبير في الفوز أو الخساره تكفل حزب أحد المترشحين بادخال الكهرباء لنا , ولكننا رفضنا الوعود فقد شبعنا منها في المرة السابقة , ولكي يظهروا لنا حسن نيتهم وضعوا الأعمدة , ووعدونا بشراء الكيبل وتمديده للحي بعد فوز مرشحهم .
إنتهت الإنتخابات , وفاز مرشح الحزب , وتبخرت تلك الوعود كما يتبخر الماء , وتم خلع بعض الأعمدة وترحيلها من قبل شركة الكهرباء نفسها .
- استقبلنا الإنتخابات البرلمانيه الأخيرة , وكعادتنا نستمع للأحاديث المستهلكة من قبل المترشحين ؛ هذه المره كنا أذكى بكثير من المرات السابقة , رفضنا جميع الوعود الكاذبه , ورفضنا ترشيح الجميع , وقبل إنتهاء فترة التصويت بقليل كان مؤشر أحد المترشحين يوحي بخسارته , واستنجد بأهل حينا لنصوت له , واشترى لنا من حسابه الشخصي كيبل , ووضعها في الشركة , واطمأنت قلوبنا لرؤية الكيبل , ووعدنا المرشح أنه سيكلف الشركة بتمديد الخطوط للحي والمنازل أيضاً , وبعد إنتهاء الإنتخابات وفوزه لا أدري أين اختفى , ورفضت الشركة تمدي الكيبل وطالبتنا بمبلغ مالي كبير لتوصيل التيار , وبالتعاون دفعنا المبلغ وتم توصيل التيار للحي أخيراً .
+
اليوم نحن بحاجة لرصيف , وسلة كبيرة للمهملات في آخر الحي , وبعض الاضاءات
من يدفع أكثر سيحضى بتصويتي وتصويت أقراني ..!



ملاحظه:
نرفض الوجبات المستهلكة

هناك تعليق واحد:

  1. الايمان يماني والحكمة يمانية ...

    نصيحة من قلب أم ماتكتبه هنا ... هل هو في موازين حسناتك ؟؟؟

    الصور العارية ... وذكر الخمور ... والايحاءات الجنسية ...

    يابني ... يقول صلى الله عليه وسلم : (المؤمن كيس فطن )

    ( الكيس من دان نفسه وعمل لمابعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني )

    ردحذف