الاثنين، 21 فبراير، 2011

جَسَدْ الْفُقْد



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة


الْعَصَافِيْر تُرَفْرِف بِصَدْر الْصُّبْح

الْصُّبْح كَسِلٌ نَائِم

الْنَّوْم يَرْقُص وَسَط الْحَقْل

بِالْحَقْل سَنَابِل قَمْحٍ , وَكُوْخ

بِالكُوخ سَلْمَى , وَأَنَا

أَنَا رَجُل عَارِي مِن الْوُجُوْه

الْوُجُوْه كُلِّهَا لَا تُشْبِه وَجْهِي

وَجْهِي يَتَفَتَّق بِقَاع رَأْسِي

رَأْسِي مُتْخَم بِدِمَاء الْحُب

الْحُب يَخْتَبِئ بِقَلْبِي

قَلْبِي طِفْل تَائِه

تَائِه فَوْق الْغَمَامَات يُلَوِّح لِشَّمْس

الْشَّمْس تُجَمِّل سَلْمَى

نُوْر سَلْمَى يُجَمِّل جَسَدِي

جَسَدِي يَضْحَك , يَبْكِي , يَصْرُخ

يَسْأَلُنِي: مَن أَنْت ..؟

+

كُل الْأَمَاكِن تَشْتَاقُكِ يَا سَلْمَى بَاب غُرْفَتِي , وَشُرِفَتِي , وَالْجِدْرَان , وَمِصْبَاح الْحَي ..

كُل الْأَشْيَاء تَحْتَاجُكِ رَبْطَة عُنُقِي , وَزِرَار قَمِيْصِي , وَرَائِحَة عِطّرِي , وَمَلَابِسِي ..

انْت الْشَمْس الَّتِي تُجَمِّل الْأَشْيَاء مِن حَوْلِي , كَيْف وَبِك تَغْرُبِيْن عَن وَطَنٍ هُو أَنْتِ ..؟

كَيْف وَبِكِ تُجَمِّلِين وُجُوْه الْبَشَر بِعَيْنَي , فَأَرَى كُل الْوُجُوه وَجْهَكِ ..؟

كَيْف وَبِكِ تَأْخُذِيْنَنِي مِنِّي , وُأَتُوْه عَنِّي فَلَا أَجِدُنِي الَا مَعَكِ أَنْتِ ..؟

كَيْف وَبِكِ تَزْرَعِين الْجَفَاء بِصَدْرِي , وَتَحْصِدِينِه حُبٌ وَافِر مِن الْشَّوْق

الْجُنُوْن أَدْرَكَ ذِهْنِي ,

وَالْفَقْد أَرْهَقَ جَسَدِي ,

وَأَنَا لَا أَعْرِفُنِي بِدَوْنَكِ يَا سَلْمَى



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق