الأحد، 22 مايو، 2011

عَاصِمَة النِسَاء +3


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 
بِرَّبِك مَاذَا أَحْكِي لِلْبَشَرِيَّة عَنْكِ ..؟

عَن تِلْك الْوَرْدَة الْمُلْتَصِقَه بِشَعْرِك وَلَا تُرِيْد أَن تَتَجَمَّل بِغَيْرِك ,

عَن الْأَنْهَار , وَالْبِحَار , وَالْأَمْطَار , وَمَدَائِن الْعِشْق الْلَّتِي لَم أَرَاهَا الَا فِي عَيْنَيْكِ الْسَّاحِرَتَيْن ,

عَن الْأَحَادِيْث حِيْن تَخْرُج مِن شَفَتَيْكِ بِبُرُوْدَة يَتَغَنَّى بِهَا الْعَصَافِيْر وَالْشَّجَر ,

عَن فَرْحَة الْرَّمْل حِيْن يُقْبَل قَدَمَيْكِ ,

عَن الْقَمَر حِيْن يَرَاكِ يَحْسُدُنِي , وَيُحَدِّث أَقْرَانَه مِن الْنُّجُوْم عَن حَظّي الْوَافِر بِكِ ,

عَن رَقْصْتِك الْبَدِيْعَة تَحْت ضَوْءَه , عَن ارْتِبَاكَة نَظَرَاتِك , وَارْتِعَاشَة شَفَتَاكِ , وَانْتِ تَحَدُّثَينَة عَنِّي ,

عَن جَسَدِك الْأُنْثَوِي الَّذِي لَم يَخْلُق الْلَّه مِثْلَه مِن قَبْل , عَن الْأَشْجَار الْلَّتِي يَطُوْل أَحَادِيْثُهَا عَنْكِ ,

عَن تَوَقَّف كُل شَيْء حِيْن أَحْتَضِنُكِ لِسَاعَات بِسُخُونَة , وَأَقُوْل لَكِ أُحِبُّكِ .. أُحِبُّكِ .. أُحِبُّكِ





حُقَّ عَلَى الْبَشَرِيَّة أَن تُعَظِّم شَأْنُكِ رُغْمَاً عَنْهَا

فَأَنْتِ أَمِيْرَة الْعَاشِق



هناك 4 تعليقات: