السبت، 21 أغسطس، 2010

قَصَاصَاتُ أَوُرَّاقٌ ثَمِلَه


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

صِرَاعُ الْمَوْتْ فِي سَاحَةٍ كَبِيْرَه يَتَبَارَز الْرِّجَالْ مِنْ اجْلْ نَيْلِ شَرَفْ الْإِنْحِنَاء امَامَك
 

وَأَنَا فِي الشِقْ الْآَخَر أَعْصُرُ بُرْتُقَالَة الْفُقْد
 

مِن بَيْنْ الْمُشَاهِدِيْنْ اسْتَرَق الْنَّظَرَات
 

تَلُوْحِيْن بِ أَصْبَعِك الْبِلَّوْرْ لِيَتَوَقَّف دِمَاءُ مَجْزَرَة الْقَتْلَى
 

وَالْقَتْلَى لَيْسُوْا بِقَلِيْل.!
 

الْعُيُوْن تَتَجَاذَب اطْرَاف الْدَّهْشَه
 

وَيَتَسَابَقُوْن لِقَطْف الْفَوَاكِه الْمُحَرَّمَه مِن تَحْت حِذَائَك الْذَّهَبِي
 

وَضَحِكَت الْإِغْوَاء تَخْجَل الْوُرُودَ مِن حَوْلِك
 

وَلَا زَالَت نَظَرَات إِعْجَابِي تُحْلِق فَوْق رَأْسِك
 

ارْسِم فِي مُخَيِّلَتِي انْثَى حَزِيْنَه تَمِيْل لِّلْهُدُوْء
 

اسْتَفِيْق مِن أَغصَانْ اللّاوَعْي فَ أَنْتِ لَا تَصْنَعِيْن الَا طَرِيْق الْضَّيَاع
 

اغَادِر الْمَكَان عَلَى إِعْتَاق حُلُمٍ جَمِيْل..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق