السبت، 21 أغسطس، 2010

سَحَابَاتُ مَطَرّ



Rain's Clouds
! ! ! !
! !
!



مَدّخَلْ/

 وَمِنْ بَيْنِ لَعَنَاتِ الْحُرُوْف

تَرْكُضُ نَحْوِي وَتَحْتَضُنَّنِي بِ شَوْقٍ تُشْعِل شَمْعَة الْعِشْقِ وَتَهْمِسُ

{ أُحِبُك , أَشْتَاقُكْ , مُعَذِبِي أَنْتْ }

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قَدْ تَعُوْد أَيَّام الرَّبِيْع , وَأَحْتَضِنُ الثُرَيا بِيَدَايَ الْبَارِدَتَيِنْ
 

وَرُبَّمَا تَخْتَفِينَ بَينَ الضَبَابْ , وَتَبْتَلِعُ الْسَّمَاءُ سَعَادَتِي
 

وَرُبَمَا مِنْ بَينِ غَيَاهِبِ الظَلَامْ يَمْحُوَا الْزَّمَن حِكَايَتِي
 

وَأُقْتَلَ بِ عَقْرَبِ سَاعَه , وَأُدْفَنَ فِي مِحْرَابِ الْإِنْتِظَارّ
 

وَرَّبِ الْأَرّبَابْ لَأَنِيَ أَدْمَنْتُ الْسُكَّرَ بِ كُؤُوس عِشْقِكْ
 

وَأَدْمَنْتُ رَسْمَ أَحْلَامِي بِ شِفَاه الْمَسَاء
 

وَادْمَنتُ الْعَيْش بِ أَكْوَاخ الْشَّقَاء
 

س أُطرِّز ثَوبَ الْفَرَح , وأُرَصِعُهُ بِ لَآلِئ الْجَنَّه
 

سَ أُوخِزُ إِصْبَعّي , وَأَرْسُم أَجْمَل لَوْحَاتِي بِكِ
!
!
!
تَصَاعَدِي سَلَالِم جَسَدِي , وَاعْزِفِي بِ أَوْرِدَتِي, وَتُغَنِّي بِي مَا شِئْتِي 


سَ أَلْعَنُ أَيَ حَرْفٍ يُبْكِيْكِ
 

وَسَأَخْلَع سَتَائِر كَفَنِي , وَافْتَح نَافِذَتِي , لَإِحْتِضِنَ أَحْرُفُكِ بِ صَدْرِي
 

وَخَالِقِي لِأَنِّي قَرَأْت عَزْف شَوْقِكِ بِ عَيْنَيْن دَامِعَتَيْن
 

وَشَفَاه تَرْتَجِف , وَقَلْب يَحْتَرِق
 

مَوُلَاتِـي
 

بِرَبِكْ الْمْ يَحِنْ سَحْب خُيُوطْ الْحِجَابْ الْكَافِرّه بِ فِتْنَتِي..؟






مَخْرَجْ/

:: لَمْ تُرْوِي جَفَافَ الْعِشْقْ
 

أَمْطِرِيْنِي أَكْثَرّ ::


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق