السبت، 21 أغسطس، 2010

إِنْدِلَاق كُؤُوْس الْعِشْق بِأَحْضَان ( الْمِيْم )


!
!
مَدْخَلْ/

يَتَدَحْرَجُ الْحُلْم , وَيَتَبَيَّنُ خَيْطُ الْعِشْقِ مِنْ بَيْن صَدَى اصْوَاتِ الْشَّيَاطِيْنْ
 

اصَوْمُ عَنِ الْحِرَفْ , وَيَرْفُثُ الْقْلَمُ بِكِ مِنْ خَلْفِيّ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بَزَغَ الْحُلْمُ الْخَادِعْ , وَانْشَقَ الْقَمَرّ , وَامْتَلَأَتْ دُنْيَايَ بِ الْجَمِيلَات
 

إِبْتِسَامَةٌ فَاضِحَه , وَرْقَصَةَ إِغْوَاءْ , وَنَظَرَاتٌ فَاتِنَه تَعْبَثُ بِ نَفْسِي الْبَرِيْئَه بِكِ
 

مَنْدِيْلٌ أَبْيَضْ يَسْقُطُ بَيْن كَفَي لِمَوْعِدِ رَقْصَةٍ مَع الَقَمَر
 

وَكَي لَا أُغَصِبُكِ لِعِشْقِيّ رَاقَصْتُ الْقَمَرّ , وَانْحَنَيْتُ لِلْأَمِيْرَاتْ , وَأَشْعَلْتُ قَنَادِيْلَ الْحُبِ الْكَاذِبَه
 

أَيّا وَرْدَةً بَيْضَاءُ سَكَنَتْ حَدَائِقَ الْعَالَمِيْنَ بِيِّ
 

أَيّا عَرُوْسَةَ بَحْرٍ مِنَ الْنِّسَاء هَدَّمَتْ مَعَالِم شُمُوْخَ رُجُوْلَتِي
 

أَيّا لُؤْلُؤَةً تَجْتَمِع فِيْكِ سَعَادَتِي
 

أَيّا أُنْثَىَ تُجِيْد الْعَزْفَ بِ عُمْقِ حُلُمِي
 

لَمْ تَقْصِدِيْنَ إِغْوَائِي , وَلامْسَتِي الْجَنَةَ بِ شَعْرَكِ
 

وَفَتَنْتِني بِ صَوتِكِ الْغِنجِي , وَهُويّتِك سَبْعُوْن خَرِيْفاً مِنْ قَبْل مَوْلِدِي
 

رَحَلَتِ , وَسَافَرَتُ خَلْفَكِ , وَامْطَرَتُ الْسَّمَاءُ نِسَاءً فَوْقَ رَأْسِي
 

مَوْعُوْدٌ انَا مَعَ الْقَمَرّ , لِرَقْص فَوْقَ كُلِ كَوْكَبْ , وَالْقَلْب يَبْتَاع وَيَشْتَرِي الْحُرُوْفْ
 

وَحَرْفُكِ الْمِيْم مُقَدَّسُ فَوْق الْعَرْش
 

اقْتَرَبُ مِنْكِ وَاحْتَرِقْ.!
 

وَيْحُكِ أَهَكَذَا تَصْنَعِيْنَ بِ مَنْ يَعْشَقُكِ.!
 

إِسْتِفَهَامّاتِي كَثِيْرُه.؟
 

وَعَلَامَاتُ الْتَّعَجُّبِ تُغْرِقُك.!
 

لَا ادْرِي هَل الْسَبَبُ الْقَدْر.!
 

أَم انّنَا الْتَقَيْنَا فِي زَمَنٍ لَا يَلِيْقُ بِنَا
 

أَحْتَاجُكِ وَتَحْتَاجِينَنِي , وَيَفْصِلُنَا مَدَارَات تَعْبَثُ بِنَا
 

أُقْسِم أَنَ إِسْمُكِ يُدَاعِبُ لِّسَانِي حَتَّى فِي هَذَيَانِي مَع غَيْرُكِ
 

وَاقْسِمُ انَّنِي احْلُمُ بِكِ كُلَ لَيّلَةٍ فِي يَقْضْتَي وَنَوْمِي , وَسِرِّي وَجَهْرِي


مَخْرَجْ/
 

سَ أَعْبَثُ بِحُرُوْفَ إِسْمُكِ
 

وَارْفَع يَدَايَ الَى الْسَّمَاء
 

الْلَّهُ اكْبَرّ.. الْلَّهُ اكْبَرّ.. الْلَّهُ اكْبَرّ..
 

مَتَى نَلْتَقِي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق